الاحتيال بالقطن المصري.. الهند تغش أمريكا

قالت صحيفة وول ستريت جورنال إن شركة هندية تزود مؤسسات أمريكية بمنتجات تحمل “قطنا مصريا” زائفا.

وقررت سلسلة متاجر “تارجت” الأمريكية  على الفور قطع علاقتها مع شركة “ويلسبون” الهندية.

التقرير جاء تحت عنوان “هل ملاءاتكم مصنوعة من “القطن المصري”؟

وأعلنت  كلا من  “وول مارت”  و” جيه سي بيني” إجراء مراجعة عاجلة حول المنتجات التي تستوردها  من إحدى أكبر شركات الغزل والنسيج في الهند.

الصحيفة الأمريكية لفتت إلى السمعة الطيبة التي يحظى بها القطن المصري عالميا منذ عصر الاستعمار نظرا لنعومته وقدرته على التحمل، ودائما ما تنال المنتجات المصنعة منه كالملاءات ومناشف الحمامات مشاعر الاستحسان.

وتابعت: “القطن المصري متواجد في كل شيء من ملاءات فندق “ريتز كارلتون” إلى قمصان “بروكس بروزرس”.

الجمعة الماضي، أعلنت شركة تارجت سحب آلاف المنتجات من الأرفف وقطع العلاقات مع الشركة الهندية بعد أن أسفر تحقيق أن “ويلسبون” تستخدم قطنا غير مصري في منتجاتها على مدى عامين.

وبجانب مارت و”جيه سي بيني”، بدأت شركة “بيد باث أند بيوند” تحقيقا  لتحديد مدى أصلية القطن المصري المستخدم.

“بيد باث أند بيوند” قالت في بيان لها: “سنفتح تحقيقا صارما ونتخذ القرار المناسب”.

من جانبها، ذكرت ويلسبون أنها فوضت شركة محاسبية لمراجعة سلسلة التوريدات، وتابعت: “نأخذ الأمر بشكل جاد للغاية، ولن يهدأ لنا بال حتى يتم حل هذا الموقف”.

المصدر

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s