بعد المقاطعة الخليجية..لبنان يدفع ثمن رهانات حزب الله الخاسرة

أزمة اقتصادية طاحنة تمر بها الدولة اللبنانية فاقمها المقاطعة الخليجية الاقتصادية الممنهجة والمؤثرة كأحد أدوات الردع الخليجي لحزب الله الذراع الإيراني في لبنان، نتج عنها تراجع كبير في مجالي السياحة والعقارات بشكل غير مسبوق، فهل يحرك الاقتصاد المؤسسات السيادية والسياسية في الدولة للبحث عن مخرج للأزمة، وهل سيدفع مؤسسات الدولة اللبنانية والقوى السياسية الحية والفاعلة فيها للتفكير خارج الصندوق لحماية لبنان من شبح نموذج “الدولة الفاشلة” الذي يتهددها بفعل سياسات حزب الله والنظام الإيراني في لبنان؟

حتى الآن تتصاعد في لبنان كوارث محدقة بسبب أزمة الشغور الرئاسي والفراغ المؤسسي بقطاعات حيوية التي صنعها حزب الله وإيران وتستخدم من قبلهم كورقة للمقايضة والمساومة في الداخل والمحيط الإقليمي، بجانب تهديد حزب الله المستمر للدولة السعودية بشكل مباشر وغير مباشر، مدعوم بسيل من الهجوم المماثل من الحرس الثوري الإيراني، الذي يتبنى سياسات عدوانية ومتهورة بالمنطقة، دفعت دول الخليج لتصنيفه كمنظمة إرهابية، الخطير أن يظل حزب الله والقوى السياسية الداخلية في صراعات مفتوحة دون حلول، وأن تظل لبنان رهينة قوى خارجية تستغلها كمخلب قط ضد الرياض والخليج، وتدفع ثمن رهانات حزب الله الإقليمية، بحسب مراقبين.

فهل تدفع الأزمة الاقتصادية في لبنان قيادات الدولة والأحزاب السياسية إلى الضغط للإسراع باختيار رئيس لا يعادي الدول الخليجية ومصالحها الحيوية، ويكبح جماح حزب الله، ويقلم أظافره ولو تدريجيا وصولا إلى نزع سلاحه وإدماجه في القوى السياسة بعد أن تحول إلى ميلشيا مسلحة؟

تداعيات المقاطعة الخليجية

رصد مراقبون غياب لافت للسياح الخليجيين هذا الصيف من مدن وبلدات جبل لبنان، فيما بدا أنه أحد التداعيات لأزمة العلاقة بين لبنان ودول مجلس التعاون الخليجي إثر تحذيرات من دول المجلس لرعاياها من القدوم إلى لبنان، وذلك ردا على الحملات السياسية المحلية الجائرة على دول الخليج.ودور حزب الله في الحرب السورية، ما أصاب السياحة اللبنانية في مقتل، وخصوصًا على خط حضور الرعايا الخليجيين الذين يشكلون تاريخيًا عصب السياحة والاصطياف في لبنان.وانعكست هذه المقاطعة السياحية على القطاع العقاري، إذ أشار إيلي رزق، رئيس هيئة تنمية العلاقات اللبنانية – السعودية، إلى أن مواصلة بيع الخليجيين لأملاكهم في لبنان وصلت إلى نسبة 70 في المائة.

تضييق اقتصادي ومالي

تبنت دول الخليج مواقف سياسية واقتصادية لحلحلة الوضع في لبنان التي تحولت بحسب مراقبين إلى دولة يقودها ويحركها حزب الله ويتحكم في سياستها الداخلية والخارجية، الأمر الذي دعا دول الخليج لتجفيف منابعه داخل وخارج لبنان، حيث تعد الخطوات العقابية ضد حزب الله بالغة التأثير اقتصاديا، حيث اتخذت دول الخليج لمواجهة الحزب وتجاوزاته المتزايدة ضدها، إجراءات للتضييق على أطرافه الإعلامية والاقتصادية، ولا سيما أن جملة منها كانت تستفيد من الفرص الاستثمارية والتجارية في أسواق الخليج، إذ يعمل في دول الخليج العربي نحو 360 ألف لبناني، يحولون سنوياً نحو 4 بلايين دولار إلى لبنان، يوم كان الخليج يتعامل مع الواقع اللبناني بمثابة شريك يهتم بمصلحة أبناء بلده ولقمة عيشهم. ولكن باختيار «الحزب» الدوران في فلك إيران، دفع حكومات الدول الخليجية إلى إعادة النظر في طبيعة هذه الفرص، بما يمنع تغذية الحزب وأتباعه من مواصلة مساعيهم التخريبية.

وكانت قد أعلنت وزارة الداخلية السعودية تصنيفها أربع شركات وثلاثة أشخاص، لارتباطهم بأنشطة تابعة للحزب، كما كشفت مصادر صحافية في الكويت أن المصارف والشركات المالية انشغلت بقرار دول مجلس التعاون الخليجي اعتبار «حزب الله» اللبناني منظمة إرهابية، والأسماء التي يمكن أن يُتخذ قرار بتجميد حساباتها، ولا تقتصر قائمة الأسماء التي سيعلن تجميد حساباتها، على الشركات، بل ستتضمن الأفراد الذين يساعدون «حزب الله»، كما حصل أخيراً في السعودية.

أزمة الشغور الرئاسي..شبح اللادولة

تعاني الدولة اللبنانية سلسلة من الأزمات عاجزة عن حسمها بسبب إما جمود المؤسسات بسبب تداعيات الشغور الرئاسي أو غياب وزراء معنيين، ومؤخرا أوضح وزير الإعلام رمزي جريج أن تمام سلام رئيس مجلس الوزراء “كما في كل جلسة، جدد المطالبة بانتخاب رئيس للجمهورية في أسرع وقت، باعتبار ان استمرار الشغور الرئاسي أثر ويؤثر في شكل سلبي في عمل سائر المؤسسات الدستورية”

أزمة سياسية ممتددة تهدد مستقبل الدولة اللبنانية، ما يجعل محاولة دول الخليج الضغط لحلها يصب بالنهاية في مصلحة اللبنانيين، فمنذ خروج الرئيس اللبناني السابق ميشال سليمان من قصر بعبدا واجه لبنان عددا من الأزمات السياسية والاقتصادية وسلسلة من الفراغات، ويرى محللون أنه بغياب الرئيس تعطلت كل المؤسسات، وعجلة العمل الحكومي بفعل تحول مجلس الوزراء الى ما يشبه المجلس الرئاسي، حيث باتت كل القرارات تتطلب موافقة جميع الوزراء.

كذلك فإن اعتبار بعض المكونات السياسية أن مجلس النواب تحول إلى مجرد هيئة انتخابية حتى يتم انتخاب رئيس الجمهورية أدى إلى تعطيل العمل التشريعي في البلاد.وأثرت تلك المعطيات سلبا على انتظام الحياة السياسية، وعطلت عددا كبيرا من المشاريع التي تهدد اقتصاد لبنان المتداعي بمزيد من التراجع، مع شغور في عدد كبير من المراكز العليا بالبلاد.

لا أحد من الفرقاء في لبنان قادر على الحصول على الأكثرية التي تتيح انتخاب رئيس من قبله، والمطلوب أن يسرع الفرقاء الذين لديهم كتل نيابية وازنة إلى الحوار في ما بينهم من أجل الوصول الى قواسم مشتركة لانتخاب الرئيس.

هل سيغير حزب الله موقفه؟

رصد مراقبون أن التطورات الإقليمية وتعقيداتها الأخيرة تجعل الأزمة اللبنانية في الثلاجة وتحيل جهود إنهاء الشغور الرئاسي إلى حالة الانتظار لهذه التطورات مرة أخرى، ما يؤدي إلى استبعاد أي تقدم على هذا الصعيد في القريب المنظور، ويدفع بالعديد من القادة إلى التخفيف من الآمال من الاجتماع المقبل لهيئة الحوار الوطني في 5 أيلول المقبل”.

وكانت قد تساءلت مصادر قيادية في 14 آذار وفي تيار “المستقبل” وأخرى وسطية، “عما إذا كانت رهانات “حزب الله” على تطورات الميدان السوري وحتى على مجريات الصراع في اليمن مع السعودية، تسمح بالتفاؤل بإمكان فصل الحلول للأزمة السورية عن الوضع الإقليمي. وهذه المصادر على قناعتها بأن إيران، عبر “حزب الله”، ما زالت تمسك بورقة الشغور الرئاسي في لبنان لمقايضتها في الصراع الإقليمي أو في أي مفاوضات تتناول ميادين الصراع المتعددة.

………..

قرار السعودية إجراء مراجعة شاملة لعلاقاتها مع لبنان في 19 فبراير،2016 ،وقيامها بإيقاف المساعدات المقررة من المملكة لتسليح الجيش اللبناني عن طريق الجمهورية الفرنسية وقدرها ثلاثة مليارات دولار أمريكي، وإيقاف ما تبقى من مساعدة المملكة المقررة بمليار دولار أمريكي المخصصة لقوى الأمن الداخلي اللبناني.

كانت قد قررت دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية اعتبار “حزب الله” اللبناني، بجميع قادته وفصائله والتنظيمات التابعة له والمنبثقة عنه، منظمة إرهابية، وصنف وزراء الداخلية العرب حزب الله اللبناني على أنه منظمة إرهابية.

المصدر

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s