تاريخ المواجهات الرياضة العربية – الاسرائيلية بين “المقاطعة” و “اللعب”

محمد الشبراوي- إيوان24

منذ نشأة الدولة الصهيونية وهي ترمي للتطبيع في كل المجالات مع الدول العربية، وبسبب المقاطعة العربية أدخلها الغرب في المجموعة الاوروبية لتلعب مع الفرق الاوروبية، ومع هذا فرضت البطولات الدولية لقاءات بين فرق وأبطال عرب ورياضيين صهاينة، أو لعب لاعبين عرب في اندية اوروبية تواجه الفرق الاسرائيلي، ما أثار أزمات عديدة.

وهناك تاريخ من المواجهات المصرية الإسرائيلية، والعربية الاسرائيلية سوف نرصدها في هذا التقرير، تفاوتت فيها الموقف العربية بين مقاطعة رياضيين وفرق عربية للعب مع الصهاينة، وأخري قبلوا اللعب فيها.

وكانت الحالة الاخيرة للاعب المصري إسلام الشهابي، مثار جدل أكبر لرفضه الانسحاب وعدم اللعب أمام اللاعب الإسرائيلي (أور ساساون) ضمن منافسات دور الـ 32 لمسابقة الجودو بأولمبياد ريو دي جانيرو 2016 في البرازيل، وتعرضه للهزيمة ثم رفضه مصافحة اللاعب الاسرائيلي.

وخسر الشهابي بنتيجة 100/0، لكن اللاعب المصري رفض الانحناء للإسرائيلي في البداية ثم رفض مرة اخري مصافحة اللاعب الإسرائيلي عقب انتهاء المباراة واتجه بعيدا عنه.

وجذبت المباراة انتباه المصريين والاسرائيليين والعالم، لما لها من طابع خاص، وجدل ثار حولها، كونها إحدى المباريات النادرة التي يقبل فيها طرف عربي منافسة إسرائيلي في بطولات دولية، بعدما أصر اللاعب المصري على اللعب وعدم الانسحاب.

وقبيل المباراة بأيام، انتشرت دعوات على مواقع التواصل الاجتماعي تطالب اللاعب المصري بالانسحاب من المواجهة، لكن آخرون طالبوه بخوض المنافسة وتحدي اللاعب الإسرائيلي والفوز، وأكد “الشهابي” خوضه المباراة.

وقال وزير الشباب والرياضة خالد عبد العزيز في تصريحات لشبكة “سي أن أن” إن اللاعب لن ينسحب، مؤكدا أن مصر ملتزمة بالميثاق الأولمبي، في أولمبياد ريو دي جانيرو، بعد أن أدت قرعة منافسات دور الـ 32 للجودو على تلك المباراة في الوزن الثقيل فوق الـ 100 كيلوجرام.

وقال وزير الرياضة “بما أننا قبلنا باللعب تحت الراية الأولمبية، فعلينا القبول بالمنافسة مع الجميع، بصرف النظر عن أي شيء”.

انتقادات للاعب المصري

وانتقد نشطاء مصريون عبر شبكات التواصل الاجتماعي، اللاعب المصري وقال الناشط السياسي، عضو الحملة الرئاسية السابقة للسيسي حازم عبد العظيم في تصريح صحفي: “قبلت تلعب المباراة ولعبت وانهزمت وبعدين رفضت تسلم على اللاعب الإسرائيلي .. كنت رفضت من اﻷول أكرملك!”، إلا أن نشطاء اخرين قالوا تعليقا علي رفض المصافحة على مواقع التواصل:”ما أجمل الحفاظ على مواقفنا ومبادئنا”.

وعقب المستشار وليد شرابي القاضي المصري علي المباراة منتقدا اللاعب المصري لأنه قبل اللعب فخسر احترامه لنفسه “مع بداية المباراة وليس مع نهايتها”، بحسب قوله.

وهذه هي ثان مواجهة للاعب مصري أمام لاعب إسرائيلي فقد سبق للاعب الجودو المصري رمضان درويش أن واجه، لاعبا إسرائيليا في نصف نهائي بطولة العالم 2012، وفاز عليه، لكنه رفض مصافحته عقب المواجهة، فيما جرت عدة انسحابات عربية سابقة من مواجهة لاعبين إسرائيليين.

إسرائيل تنتقد رفض المصافحة

وعقب المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي أوفير جندلمان على رفض اللاعب المصري إسلام الشهابي مصافحة أوري ساسون لاعب إسرائيل خلال مباراتهما اليوم الجمعة، ضمن منافسات دور 32 لمسابقة الجودو بأولمبياد ريو دي جانيرو 2016 في البرازيل، قائلاً إنه “يتنافى مع الروح الرياضية”.

وتساءل جندلمان عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، “من يرفض مصافحة الخصم في المنافسات الرياضية غير العرب”.

وأضاف جندلمان وهو المتحدث الرسمي باسم رئاسة وزراء اسرائيل للإعلام العربي أن الرياضة يجب أن تكون نزيهة وخالية عن العنصرية والتطرف، وختم متسائلا: “أليس كذلك”.

في سياق متصل، كتب افيخاي أدرعي المتحدث باسم جيش إسرائيل على صفحته الرسمية على الموقع نفسه، عقب انتهاء المباراة “لتنتصر الرياضة دون تسييسها”.

تاريخ المواجهات المصرية الإسرائيلية

فريق الهوكي: سبق أن انسحب منتخب الهوكي المصري من مواجهة نظيره الإسرائيلي في نهائي الهوكي في عام 2012، وتخلى بذلك عن ميداليته الذهبية مفضلا المقاطعة.

روان علي: انسحبت روان علي، لاعبة التايكوندو، من مواجهة الإسرائيلية سيفان فنستر، في دور ربع النهائي من بطولة كرواتيا المفتوحة.

أحمد عوض: انسحب اللاعب أحمد عوض، لاعب منتخب مصر للجودو، أمام اللاعب الإسرائيلي طيل بلاكير في بطولة العالم التي أقيمت في النمسا عام 2012.

إيناس يوسف: تمكنت لاعبة المصارعة المصرية إيناس سويف، من تحقيق الفوز على الإسرائيلية اليانا كارتيش، خلال بطولة جولدن جراند بيري للمصارعة عام 2013.

أحمد حسن: لعب أحمد حسن، قائد المنتخب المصري السابق، مع فريقه السابق أندرلخت البلجيكي ضد فريق “هابويل تل أبيب” الإسرائيلي، في دوري أبطال أوروبا في بلجيكا، لكنه رفض لعب مباراة الإياب في إسرائيل.

نادر السيد: عندما لعب فريق “مكابي تل أبيب” مع فريق “كلوب بروج” البلجيكي الذي كان يلعب له نادر السيد، حارس مرمى منتخب مصر السابق، رفض نادر اللعب وجلس يشاهد فريقه من على مقاعد البدلاء.

محمد صلاح: أوقعت قرعة التصفيات في دوري أبطال أوروبا عام 2013، فريق بازل السويسري الذي كان ضمن صفوفه آنذاك محمد صلاح أمام فريق مكابي تل أبيب “الإسرائيلي”، ولم يكن بإمكان صلاح أن يعتذر عن المباراة، فاعتذاره عن المباراة يستوجب العقاب، فخاض المباراة ولكنه لجأ إلى حيلة لتفادي مصافحة لاعبي الفريق الإسرائيلي.

لعب محمد صلاح مباراتين مع فريقه “بازل” أمام “مكابي تل أبيب”، ونجح في هز شباك الفريق الصهيوني، ورفض اللاعب المصري مصافحة لاعبو الفريق الإسرائيلي في المرتين.

ففي بداية لقاء الذهاب في سويسرا، تحجج صلاح بربط حذائه عند سلام اللاعبين، ثم دخل بعدها إلى الملعب ولم يصافح اللاعبين، في واقعة كانت حديثا لوسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي.

وفي مباراة العودة في تل أبيب لجأ صلاح أيضا إلى محاولة لعدم المصافحة بغلق يديه والمرور سريعا عليهم، واكتفى بملامسة أيديهم وهو يغلق قبضة يده، وفي هذه المباراة سجل صلاح هدف بازل الثاني وسجد لله شكرا في واقعة نال عليها استحسان الكثيرين.

محمد النني: شارك محمد النني، لاعب أرسنال الحالي، في 5 مباريات أمام الفرق الإسرائلية عندما كان لاعبًا مع بازل.

رمضان درويش: استطاع لاعب الجودو المصري رمضان درويش الفوز على نظيره الإسرائيلي بالدور نصف النهائي ببطولة العالم 2012، ورفض مصافحة غريمه عقب المواجهة.

أشهر وقائع الرفض العربي للعب مع اسرائيل

الجزائر: في منافسات “الجودو”، رفضت الجزائرية مريم موسى مواجهة الإسرائيلية “شاهار ليفي” في بطولة العالم للجودو التي أقيمت بالعاصمة الإيطالية روما في عام 2011.

كما أعلن رياضيان جزائريان رفضهما مواجهة رياضيين إسرائيليين، رغم حديث رئيس اللجنة الأولمبية الجزائرية، بأن لاعبي الجزائر عن لعبة الجودو، لن ينسحبوا أمام أي منافس حتى لو كان إسرائيليwا، في لندن 2012.

اليمن: انسحب لاعب المنتخب اليمني للجودو الدولي على خصروف من مواجهة لاعب إسرائيلي ضمن بطولة كأس العالم للجودو المقامة في مدينة “دوسلدورف” الألمانية، لرفضه اللعب مع اسرائيلي، وكانت وقتها إحدى البطولات المؤهلة لأولمبياد لندن 2012.

وتلقى اللاعب اليمني إشادة يمينية واسعة بعد انسحابه من مواجهة اللاعب الإسرائيلي ووعد اللاعب بتعويض تلك المشاركة في بطولات أخرى مؤهلة للأولمبياد.

السعودية: انسحبت لاعبة الجودو السعودية “جود فهمي” من المباراة، التي كانت مقررة مع لاعبة موريشيوس كريستيان لوجنتيل في دور الـ 32 لمنافسات الجودو في دورة الألعاب الأوليمبية الحالية “بسبب الإصابة”، حيث كان من المفترض أن تواجه في الدور الثاني نظيرتها الإسرائيلية جيلي كوهين، إلا أن وسائل إعلام إسرائيلية ادعت انسحابها للتهرب من مواجهة اللاعبة الإسرائيلية، جيلي كوهين في الدور التالي، وليس بداعي الإصابة.

الكويت: انسحب لاعب التايكوندو الكويتي عبد الله الفرهود من مواجهة خصمه الإسرائيلي في إطار منافسات الدور الثاني من بطولة دولية للعبة اقيمت في مملكة السويد عام 2013.

ليبيا: رفض البطل الليبي في لعبة الجودو محمد الهادي الكويسح، اللعب في بطولة العالم للجودو في كازاخستان عام 2015، مع لاعب إسرائيلي، وذلك بعد أن أسفرت قرعة منافسات وزن 60 كيلو جرام، عن مواجهته، وذلك للتعبير عن مساندته للقضية الفلسطينية.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s