الدولار والبنك الدولي يرفعان أسعار كهرباء مصر للمرة الثالثة

محمد الشبراوي- إيوان24

أعلن وزير الكهرباء، محمد شاكر،  الإثنين، رفع جديد لأسعار الكهرباء بداية من يوليو 2016، تنفيذا للمرحلة الثالثة من خطة رفع الدعم عن الطاقة، تضمنت رفع اسعار جميع شرائح الاستهلاك بنسبة تتراوح بين 17 و46%.

وقال الوزير إن “حساب التعريفة الجديدة للكهرباء، تأثر بسعر صرف الدولار، نظرا لأننا نشتري وقود بالدولار، بالإضافة إلى المعدات ومراكز التحكم المطلوبة لدعم شبكة الكهرباء”.

وتابع أن ارتفاع سعر الغاز الطبيعي من 3 دولار إلى 7 دولار، لكل وحدة حرارية ساهم في رفع الأسعار الكهرباء.

ولكن الدكتور أيمن نور -رئيس حزب غد الثورة – اعتبر أن ذلك استجابة مبكرة لشروط صندوق النقد الدولي، واعتبره “تهديد خطير للأكثر فقرًا في مصر”، إلا أن ووزير الكهرباء نفي صلة الأمر بالمفاوضات مع صندوق النقد في مؤتمره الصحفي.

 

وفي محاولة لتلافي الغضب الشعبي، قال الوزير أن الزيادة الخاصة باستهلاك شهر يوليو الماضي، والتي طبعت فواتيرها بدون تلك الزيادة في مطلع الشهر الجاري، سيتم توزيعها على 10 أشهر قادمة ابتداء من فاتورة شهر سبتمبر.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي طالب وزير الكهرباء، الأسبوع الماضي، بمراعاة محدودي الدخل عند تطبيق خطة إعادة هيكلة الأسعار.

للمرة الثالثة

ومن المقرر أن يبدأ المستهلكون في دفع الزيادات الجديدة في الأسعار بداية من فاتورة استهلاك شهر أغسطس (التي يتم تحصيلها في مطلع سبتمبر)، بحسب ما قاله الوزير في مؤتمر صحفي اليوم.

وبدأت الحكومة المصرية في رفع أسعار الكهرباء في 2014 في إطار خطة خمسية لخفض الدعم لإصلاح ماليتها العامة، وطبقت وزارة الكهرباء المرحلة الثانية من خطة خفض دعم الكهرباء مع بداية العام المالي الماضي، لكنها أعفت شرائح الاستهلاك الثلاثة الأقل استهلاكا من زيادة الأسعار بتعليمات من الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وكان الاستهلاك المتوسط هو الأكثر تأثرا بزيادات المرحلة الثانية حيث ارتفع سعر الكهرباء للشريحة التي تستهلك ما يتراوح بين 201 و350 كيلووات/ساعة شهريا بأكثر قليلا من 27%، أما سعر الكهرباء للشرائح الثلاثة الأعلى استهلاكا فقد زاد بنسبة 19 و18 و13.5% على الترتيب.

وأثارت تصريحات الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء، والتي أعلن فيها عن زيادة أسعار الكهرباء، جدلا واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك وتويتر” ما بين مؤيد ومعارض لتلك التصريحات التي اعتبرها البعض “تصريحات مستفزة“.

ودشن رواد موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” هاشتاج “وزير الكهرباء” للتعبير عن غضبهم من تصريحات وزير الكهرباء الاخيرة، وتصدر هذا الهشتاج المركز الثالث لأعلى متابعة على “تويتر”.

تقليل الدعم

ووفقا للخطة التي أعلنها الوزير اليوم فإن فاتورة الكهرباء سوف يتم الغاء الدعم عنها بنسب تتراوح بين 17 و46%.

فالفاتورة التي كان متوسط استهلاكها 50 كيلو وات/ ساعة شهريا سترتفع من 470 قرشا إلى 650 قرشا بزيادة قدرها 170 قرش، وهي شريحة تدعمها الحكومة بنحو 430% من قيمة الفاتورة، علما أن سعر صرف الدولار الرسمي 8.9 جنيه، وسعرها في السوق الحرة تجاوز 12.5 جنيه.

وقال وزير الكهرباء إن فاتورة الكهرباء التي كان متوسط استهلاكها 100 كيلو وات/ ساعة شهريا سترتفع من 12.5 جنيه إلى 17 جنيها بزيادة قدرها 4.5 جنيه، وهي شريحة تحصل على 310% دعم من الحكومة.

فيما ستبلغ قيمة الزيادة لفاتورة الكهرباء التي كان متوسط استهلاكها 200 كيلو وات/ ساعة شهريا 14 جنيها، لتصبح الفاتورة 49 جنيها، وهذه الشريحة ستحصل على دعم يقدر بنحو 180% من قيمة الفاتورة، بحسب وزير الكهرباء الذي قال: “كلما ارتفع استهلاك الكهرباء، كلما قل الدعم المقدم من الحكومة للفاتورة”.

 

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s